حصريا لموقع الهوانم

أنتظرونا في مفاجأة خاصة مع د / باسم خليفة أخصائي تغذية - سمنة والنحافة
في انتظار اسئلتكم واستفساراتكم علي موقع الهوانم على مدار 24 ساعه لمدة اسبوع كامل من خلال اسألى الهوانم


حكمة الله فى ندرة اللون الاحمر

26-يونيو-2011

من اندر الالوان المنتشرة فى الكون اللون الاحمر...و اللون الاحمر مرتبط بتكوين النار ... ثم ألبسه البشر ثوبا جهنميا ....فتداخل مع الشيطان و السحر و الشعوذة ....و أوجده الله فى أكثر المواد قدسيه و حيوية للمخلوقات ....الدم .

من اندر الالوان المنتشرة فى الكون اللون الاحمر...و اللون الاحمر مرتبط بتكوين النار ... ثم ألبسه البشر ثوبا جهنميا ....فتداخل مع الشيطان و السحر و الشعوذة ....و أوجده الله فى أكثر المواد قدسيه و حيوية للمخلوقات ....الدم .

إن تلك الندرة فى الوجود أعطته قيمة ....ووجود ....و تميز ، لم يناله أى لون من الوان الكون .......اذا أكثرها يتسم بالانسجام و الهارمونى هكذا ميز الله هذا اللون القانى عن بقية الالوان .

حين نتامل بقية الالوان ....لا تخرج عن " الباليته " الارضية البيج وهو لون خريفى يزين الشجر و اوراقه .....متعاونا مع الزيتى و البنى و الاخضر فى جميع درجاته وهى الوان تنقسم الى قسمين .فى بالته الوان هناك الباردة وهو الاخضر الذى يكسو الارض من نبات و اشجار وزراعة .

و الوان اليج و البنى ( طمى الارض و الصخور و الجبال ) و تعد الوان ساخنة اذ يدخل فى تكوينها الون الاحمر ... و لكنها تبدو حيادية فى الطبيعة .

و البحر و السماء لونان يعدان من الباليته الباردة ...ايضا ..ما عدا لون البنفسج الساخن الذى يحوى الون الاحمر ويتميز به و قد يقف بين السخونة و البرودة حسب تكوينه باكثرية اللون الازرق او الاحمر .

فنجد فى خضم هذه الهارمونية الهادئه التواترة عبر النظر ...نفاجأ باللون الاحمر ....شواشى بعض الاشجار ....فى زهرة ....أو وردة جميلة مهما صغر حجمها فهى " حاضرة " متعالية بلونها المتفرد الذى تلحظ تفرده عن بعد ....فهو لون لا يضاهيه لون فى الوجود

و إضافة الى الون الاحمر فى تاسيس البيوت .... يتطلب دراسة خاصة ....فيجب استخدامه بحنكة ...حتى لا يجعل الجزء الخاص به يكتسب أهمية و ثقلا ....و استراقا للنظر .

لذا وحب توزيعه ..فى ترددات منسجمة مع بقية المكان ...فاذا وضعنا اريكة " كنبة " كبيرة من الون الاحمر ....قد نرد فى ركن مقابل " بعيد " بكرسى من نفس الون ....لما له من حضور قوى ... وفازه هنا وستارة هناك .....و هكذا ، اذ يستخدم بحذر ....كما استخدمه " الله " مع الطبيعة ....!!

>