حصريا لموقع الهوانم

أنتظرونا في مفاجأة خاصة مع د / باسم خليفة أخصائي تغذية - سمنة والنحافة
في انتظار اسئلتكم واستفساراتكم علي موقع الهوانم على مدار 24 ساعه لمدة اسبوع كامل من خلال اسألى الهوانم


أهمية مطالعة الكتب الزوجية

24-يوليو-2015

تلعب الكتب الزوجية دوراً مهماً في إنجاح العلاقات الزوجية، فهي إما تكون مكتوبة من قبل أخصائيين في هذا المجال، وإما من قبل أزواج رغبوا في أن يشاركوا خبراتهم في الحياة الزوجية. تتوجه هذه الكتب في المجمل إلى الأزواج الجدد لمساعدتهم على بناء علاقة زوجية متينة وتعلّم كيفية التصرف حيال أي طارئ قد يحصل.

فما هي أهمية مطالعة هذه الكتب من قبل الزوجين؟.

 

أولاً، في البداية لا بد أن تتم قراءة هذه الكتب من قبل الزوجين معاً، لا من قبل أحدهما. فالعلاقة الزوجية تقوم عليهما معاً، لذا مشاركة هذه الكتب بينهما سيعزز أجواء التفاهم والاتفاق. وسيتمتعان بالوعي حيال المشاكل الزوجية التي قد تحصل.
 

ثانياً، مطالعة هذه الكتب تساعد الزوجين على التحضر المسبق للمشاكل الزوجية التي قد تحصل في المستقبل، فيكونان على بينة منها. كما أنها في بعض الأحيان قد تقدم الحلول المناسبة لهما لتخطي أزمة معيّنة أو تفادي حصولها.

 

ثالثاً، تتطرق بعض الكتب الزوجية إلى الأوضاع العائلية مع الأولاد، فمجيء هذا الكائن الصغير إلى حياة الزوجين جديثي الزواج قد ينتج عنه ضغط كبير في المسؤوليات، قد لا يتمكن الأزواج من تحملها. تأتي هذه الكتب حينها للمساعدة على تعلم كيفية التعامل مع هذا الواقع الجديد الذي، على الرغم من جماله، يتطلب بذل الكثير من الجهود.

 

رابعاً، من المهم أيضاً مطالعة الكتب الزوجية، لأنها خير مثال على الحياة الزوجية المرتقبة لكل زوجين. فهي تصور لهما الأحداث اليومية للزوجين، بدءاً من اليوم الأول وصولاً إلى مرحلة تربية الأطفال. إنها بمثابة خارطة طريق زوجية، تساعد الزوجين على فهم احتياجات بعضهما البعض، وكيفية التعامل معها.
>