حصريا لموقع الهوانم

أنتظرونا في مفاجأة خاصة مع د / باسم خليفة أخصائي تغذية - سمنة والنحافة
في انتظار اسئلتكم واستفساراتكم علي موقع الهوانم على مدار 24 ساعه لمدة اسبوع كامل من خلال اسألى الهوانم


نادية الاسمعلاوية اول امراة تعمل في الحديد والنار

29-نوفمبر-2011

الحاجة ام الاختراع والمراة القوية هي المراة التي تستطيع تحمل البيت ومسئوليته خاصة لو فقدت الاسرة قضبانها ، بهذه الكلمات بدا الحاجة نادية عوض الله نموذج مجسد من ابناء محافظة الاسماعيلية والتي تنضم لباقة اقليم القناة وسيناء حيث يتميز سيداتها بالتمرد وصواب الفكر ، وبالرغم من كون قرار عملها في جال الحديد والذي هو مخصص لعالم الرجال الا انها اكدت انها سعيدة به الان خاصة لانه كشف لها عن عالم اخر بعيد ك

 

الحاجة ام الاختراع والمراة القوية هي المراة التي تستطيع تحمل البيت ومسئوليته خاصة لو فقدت الاسرة قضبانها  ، بهذه الكلمات بدات الحاجة نادية عوض الله  نموذج مجسد من ابناء محافظة الاسماعيلية والتي تنضم لباقة اقليم القناة وسيناء حيث تتميز سيداتها بالتمرد وصواب الفكر ، وبالرغم من كون قرار عملها في مجال الحديد والذي هو مخصص لعالم الرجال الا انها اكدت انها سعيدة به الان خاصة لانه كشف لها عن عالم اخر بعيد كل البعد عن طبيعة المراة ، مضيفة بابتسامة تحوي من الاسي ما يزيد عن السعادة ان لموت زوجها اثره عليها خاصة انه ترك لها لا فقط اطفالها بل هناك ايضا ورشة حدادة  وهناك عمال ينفقون علي اسرهم  ، مؤكدة انها خوفا علي مصير اطفالها الثلاثة ومصير العمال واسرهم قررت بشكل مفاجيء الخروج الي العمل ونظرا لانه لا يجوز لها ان تعمل عند احد وهي صاحبة اعمال قررت خوض تجربة ادارة الورشة مستندة ما لديها من معلومات ضعيفة جدا من زوجها حيث كان يوميا يرسم في بيته بعض اشكال الكريتال ، فاكتسبت منه بعض الخبرات  

اضطرت الحاجة نادية كما يناديها الكثيرين ولا سيما العمال الذين يعملون بورشة الحداة لديها الي الخروج واقتحام هذا المسمي بقيد العادات والتقاليد ، مؤكدة مرارا ان ذلك لا لانجاز بطولة ما الا انها اضطرت ولم تخير بين الحفاظ علي مصير اسر او اتعاسهم الي الابد وهو الامر الي كان بمثابة الحافزلديها ، ووسط  انتقادات الاهالي ولوم الاقارب  تحولت نادية الي مدير ورشة حديد بعدما كانت امراة ارستقراطية ، تؤكد نادية انها حملت عن عاتقا مسئولية نجاح ادارة الورشة وبالفعل كانت قاسية جدا مع العمال رافضة اي تهاون او تخاذل وحتي لا تهتز سمعة الورشة مشيرة الي اهتمامها باهمية الالتزام بمواعيد التسليم ، كما اكدت ان هناك عقوبات الا ان الهدف كان اسمي من اي عاقبة واقوي ، ومن تلك العقبات قيامها بطرد العمال السابقين والذين اثاروا عدة ازمات فور توليها زمام الامور الامر الذي جعلها تقوم باتقان بعض الاعمال البسيطة دون ان تغلق الورشة الا انها استطاعت ان تستعين باثنين من العمال والذين استمروا معها حتي الان ، كما تزايد عدد العمال نظرا لضغط الشغل خاصة بعدما اكد العملاء بالورشة التزام الورشة بمواعيد تسليم الاعمال المطلوبة بالاضافة لدقة العمل مما ميز الورشة بادارتها النسائية الحكيمة وجعلها تحتل مكانة مميزة كاول وررشة حديد في جمهورية مصر العربية تتولي اداراتها امراة اثبتت صحة القول بالحاجة ام الاختراع وان الحديد ونيرانه ممكن ان يصادقا امراة ، ولم تتولي نادية امور الادارة فقط بل ايضا عملت بايديها في بعض عمليات الخراطة وتحويل قطع الحديد الي اشكال زخرفية  .

تبدا نادية يومها في الثامنة صباحا حيث  بداية عمل الورشة ثم تتناول الافطار مع العمال يليه فنجان القهورة والذي تحؤص علي تناوله امام باب الورشة حيث تتطلع علي امور ابرز شوارع الاسماعيلية وهو الشارع الثلاثيني والتي تقام فيه الورشة منذ عشرات الاعوام  ، ثم تقوم بتوزيع الاعمال علي العمال لانجازها ويستمر العمل بالورشة حتي الخامسة عصرا ، تعود بعدها لاستكمال يوم عمل اخر يبدا من الخامسة والنصف وهو اعداد مائدة الطعام ولم شمل الاسرة حولها كذلك حصلت نادية  علي العديد من الاوسمة وشهادات التقدير  كان ابرزها عند تكريمها تارة كام مثالية واخري سيدة مثالية  ، الغريب انك عندما تتحدث معها تجد حقا ان هنك من النساء ما لايقلون عن الرجال من حيث القوة والصلابة ، وكانها اخذت من الحديد صفاتها الحسنة لتجد امراة تستحق ان ترفع لها القبعة .

 

 

>