حصريا لموقع الهوانم

أنتظرونا في مفاجأة خاصة مع د / باسم خليفة أخصائي تغذية - سمنة والنحافة
في انتظار اسئلتكم واستفساراتكم علي موقع الهوانم على مدار 24 ساعه لمدة اسبوع كامل من خلال اسألى الهوانم


البنات والجنس 2

27-اكتوبر-2011

لم يكن الجنس احد الموضوعات التى كنا نتطرق اليها في شبابي ، فقد كانت البنات من صديقاتى رياضيات ومدمنات لقراءة الكتب السياسية والتاريخية واحيانا الروايات ..

وكانت الاذاعة والتليفزيون هما مصدرا المعلومة والترفيه للكثيرين ، اما النخبة فقد كان موعدهم يوم الخميس للذهاب الى المسارح وسينمات المحروسة التى لم يكن يتجاوز عددها في وسط البلد ومصر الجديدة صوابع اليدين على ما اعتقد ...
وبالطبع كانت الافلام على مستوى راقي حتى لو تناولت القصص العاطفية ..
اما الشباب فكان من الممكن ان يتبادلوا في سرية تامة احدى المجلات التى تصور الفتيات العاريات وكان يشار اليها بالبلاى بوى حتى لو حملت اسما مختلفا ..
وكانت الفتيات " الجريئات " في المدرسة او النادى معدودات وكثيرا ما كان الكبار يحذرونا من التعامل معهن وغالبا ما كانت هؤلاء الفتيات تستقين معلوماتهن عن الجنس من الخادمات .. وهذه بعض القصص الحقيقية لما واجهته بعض الفتيات من جيلى ..
• عندما قبلها ابن الجيران في الاسانسير شعرت بحالة كبيرة من " القرف " وظلت تتقيأ وتبكى ... واعتقدت امها انها اصيبت بنزلة معوية واعتقدت هي انها حامل ..
• عندما وضع المدرس الخاص يده على ساقها وبدا يتحسسها .. لم تعرف ماذا تفعل .. تسمرت في مكانها ... وبدات تتصبب عرقا .. واعتقد هو انها تشجعه ..
• اثناء جلوسها في المترو ، جلس امامها شاب وعندما دخل المترو في منطقة النفق عند كوبرى القبة ضم الشاب ساقيه على ركبتيها .. وخافت ان تصرخ او تبدى رفضها حتى لا يتهمها بالكذب ..
• اثناء عودتها الى منزلها مرتدية البنطلون قام احد الشباب بوضع يده بين ساقيها .. فما كان من شباب المنطقة الا ان قاموا بضربه وفي اليوم التالى ظهر هذا الشاب بعد ان تم حلاقة شعره تماما ... كان هذا دليلا ان هذا الشاب غير محترم وانه ضبط وهو يعاكس فتاة .
>