حصريا لموقع الهوانم

أنتظرونا في مفاجأة خاصة مع د / باسم خليفة أخصائي تغذية - سمنة والنحافة
في انتظار اسئلتكم واستفساراتكم علي موقع الهوانم على مدار 24 ساعه لمدة اسبوع كامل من خلال اسألى الهوانم


حنان شوقي حريصة على انتقاء أعمالي الفنية

24-اكتوبر-2011

أكدت الفنانة حنان شوقي حرصها الشديد على انتقاء أعمالها الفنية بعناية شديدة , خلال مشوارها الفني , لافتة إلى أنها لاتحرص على المشاركة لمجرد الظهور والتواجد على حساب

أكدت الفنانة حنان شوقي حرصها الشديد على انتقاء أعمالها الفنية بعناية شديدة , خلال مشوارها الفني , لافتة إلى أنها لاتحرص على المشاركة لمجرد الظهور والتواجد على حساب المحتوى الذي يتم تقديمه إلى الجمهور بعدما صنعت جسرا متبادلا من الثقة والاحترام بينها وبين الجمهور
وقالت إن الفن له قيمة كبيرة وهو مرآة ينبغي أن تعكس وتعبر بصدق عن آماله وآلامه وطموحاته , وتنقل للمشاهد رسالة ومضمونا هادفا
وأوضحت شوقي أنها دائما ما تحرص على المشاركة في الأعمال التي تحقق نجاحا على المدى البعيد وتترك بصمة لدى المشاهد, مشيرة إلى أنها لم تبتعد عن الجمهور خلال الفترة الماضية , حيث حرصت على المشاركة في أكثر من عرض مسرحي مختلف كان أبرزها مسرحية "النمر" مع النجم محمد صبحي
ووصفت المسرح بأنه بمثابة أرض للمعركة يتطلب وجود جندي حقيقي ويكشف الموهبة الحقيقية , لافتة إلى أنها سعت إلى التواجد فيه لأنه سرعان ما يحصد الممثل من خلاله ثمارا مباشرة, وأنه عوضها عن غيابها عن الشاشة الفضية خلال الفترة الأخيرة.
من جهة أخرى,استنكرت حنان, إهدار ميزانيات مالية ضخمة من قبل بعض الأيادي الخفية التي تعبث من أجل تحقيق مصالح شخصية , والتي ساهمت في نهاية الأمر في تقديم فن ردىء إلى الجمهور .
وتساءلت عن معايير التقييم التي على أساسها يحصل الفنانون على أجور مرتفعة , داعية القائمين على الحركة الفنية الى ضرورة إعادة النظر في تقييم أجور الفنانين بما يتناسب مع عطائهم وقيمة ما يقدمونه للجمهور, منتقدة في الوقت ذاته ما وصفته بتفصيل الأدوار والأعمال لتناسب بعض الفنانين.
وشددت على ضرورة أن يكون العمل الفني بأكمله كيانا متكاملا, ووحدة واحدة يستحيل حذف أية تفاصيل منه أو تجاهل أي دور, بحيث يكون البطل الرئيسى للعمل هو الفكرة أو الموضوع, وليس النجم بهدف ضمان خلق منافسة شريفة بين الأعمال الفنية كافة
وأكدت شوقي , أن كل قراراتها التي اتخذتها بشأن قبول أو رفض المشاركة في أي عمل فني كانت صائبة , مشيرة إلى أنه لم يسبق لها أن رفضت عملا فنيا وحقق نجاحا جماهيريا
وأعربت عن سعادتها بتشبيه النقاد لأدائها بأداء عدد من النجمات صاحبات المدارس الفنية اللاتي تركن علامات مضيئة فى تاريخ السينما .
ولفتت إلى أنها تعشق مهنة الطب, وكانت تتمنى أن تكون طبيبة أطفال, لعدم قدرة الأطفال عن التعبير عن آلامهم بشكل مباشر مثل الكبار, موضحة أن اتجاهها إلى التمثيل جاء بعد غنائها منذ صغرها للتواشيح الدينية إلي أن عملت وهي لا تزال طفلة مع أبلة فضيلة, وعندما لم تتمكن من الحصول على المجموع الذي يمكنها من الالتحاق بكلية الطب, فضلت الالتحاق بالمعهد العالى للفنون المسرحية .
وحول تجربتها فى احتراف الغناء رغم أدائها دور المطربة فى مشاهد سينمائية ,الا أنها أكدت اقتناعها بممارسة الغناء فى إطار السياق الدرامي , موضحة أن هناك فارقا بين أداء الغناء واحترافه كمهنة
من ناحية آخرى , أرجعت حنان شوقى تفوق الدراما السورية حاليا فى الوطن العربى إلى أنها بدأت تقدم الأعمال التى اشتهرت بها الكلاسيكيات المصرية , فيما انشغلت الأخيرة بالتهافت على تحقيق المكاسب المادية على حساب المضمون والقيمة الفنية .
واعتبرت أن الفن مثل أية صناعة تخضع لقوانين العرض والطلب , موضحة أنه اعتراه الفساد عبر مراحله المختلفة حيث بدأ الفساد فيه محدودا فى عدة أشكال ثم تسرب واستشرى حاليا على نطاق واسع .
وأشارت إلى أنها تعرضت للعديد من الشائعات من قبل بعض الصحف من أجل تحقيق نسبة مبيعات كبيرة , غير أنها لم تهتم بها قائلة إنه من الغريب ,أنه كلما حصلت على جائزة عن عمل فني , توقفت بعده عن العمل دون مبرر على الرغم من أنه من البديهي أن تسند إليها أدوار بعدها , وهو ما حدث معها في أكثر من عمل ولعل أبرزها الجائزة التي حصلت عليها في مسلسل "الناس في كفر عسكر".
وعلى صعيد أخر, قالت " لا يوجد ما يعرف باسم السينما بعد الثورة, مشيرة إلى أن العديد من الأعمال ناقشت الفساد بصوره المختلفة والذى قامت الثورة على إثره, ولعل من أبرزها مسرحية "خط أحمر", وأفلام "دماء على الأسفلت", و"ضد الحكومة"للراحل أحمد زكى, "الارهابي", "ليلة ساخنة", "طيور الظلام", مرجان أحمد مرجان" وغيرها من الاعمال التي طرحت أوجه الفساد وغياب العدالة الاجتماعية وتأثير الفقر والبطالة وهى الأسباب التي أدت إلى إندلاع الثورة, لافتة إلى أن اندلاع ثورة 25 يناير تأخر كثيرا

>